حماس وفتح تعلنان التوصل الى قرار لتنفيذ المصالحة ونشكيل حكومة توافق خلال 5 اسابيع

أعلنت منظمة التحرير الفلسطينية (فتح) وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الأربعاء تنفيذ اتفاق للمصالحة بما في ذلك تشكيل حكومة توافق وطني خلال خمسة أسابيع، وذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك لإسماعيل هنية رئيس حكومة حماس في قطاع غزة وعزام الأحمد القيادي في منظمة التحرير الفلسطينية.

وأفاد بيان المصالحة الفلسطينية الذي تلاه هنية أن عباس سيبدأ مشاورات “تشكيل حكومة التوافق الوطني بالتوافق من تاريخه وإعلانها خلال الفترة القانونية المحددة (خمسة أسابيع) استنادا إلى اتفاق القاهرة وإعلان الدوحة.”
وأكد البيان على “تزامن الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني.. ويخول الرئيس بتحديد موعد الانتخابات بالتشاور مع القوى والفعاليات الوطنية” على أن يتم إجراء الانتخابات بعد ستة أشهر من تشكيل الحكومة على الأقل. ولكن اتفاق الوحدة الذي توسطت فيه أطراف عربية بين الجانبين لم ينفذ بعد مما ترك الشكوك تعتمل في أذهان كثير من الفلسطينيين بشأن تعهدات المصالحة بين قيادتي حماس ومنظمة التحرير.
وقال هنية للصحفيين الفلسطينيين إن هذه أخبار طيبة وإن عهد الانقسام قد ولى. وترفض حماس الاعتراف باكيان الاسرائيلي وكثيرا ما دخلت في مواجهة عسكرية مع كيان الاحتلال.
وحذر رئيس وزراء كيان الاحتلال بنيامين نتنياهو عباس من جهود المصالحة قائلا إن عليه الاختيار بين السلام مع كيانه او عدوها .
يشار الى ان حركة فتح التي ظلت تسيطر على السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، مضت في محادثات تسوية متعثرة مع الكيان الإسرائيلي يفترض أن تنتهي في 29 إبريل نيسان الجاري.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.