حماس تعلن بعد سنوات من البرود والجفاء : نريد علاقات حميمة مع ايران

بعد سنوات من البرود والفتور بسبب الازمة السورية ورضوخها للتاثير القطري والتركي وتاثير فترة حكم الاخوان لمصر ، اعلنت حركة “حماس” : إن الحركة تريد إقامة “علاقة حميمية” مع إيران.

وقال الناطق الرسمي باسم حماس سامي أبو زهري، خلال مؤتمر صحفي مشترك، عقده في العاصمة الجزائرية، مع رئيس حزب “تجمع أمل الجزائر” الموالي للحكومة، عمر غول، إن “حركة حماس حريصة على بناء علاقات متوازنة وحميمية مع كل الأطراف العربية والإسلامية، وبلا شك من بينها إيران”.
وتابع “هناك جهود واتصالات لتقوية العلاقة (مع إيران) في المرحلة الأخيرة، ونأمل أن نصل إلى شيء إيجابي”، دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل حول تلك الجهود والاتصالات.
وعلى مدار سنوات، أقامت “حماس” علاقات قوية ومتينة مع إيران، لكن اندلاع الأزمة السورية في مارس/ آذار من العام 2011، وتأييد الحركة لقوى المعارضة ورضوخها للتاثير القطري والتركي وحكم الخوان في مصر، أثر سلبا على علاقاتها مع طهران.
ورحب القيادي في “حماس” بأي دور جزائري لتحقيق الوحدة الفلسطينية، وذلك في رده على سؤال صحفي بشأن الدور الذي يمكن تلعبه الجزائر في إنهاء الانقسام الفلسطيني.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.