حزب الله : لبنان تحرر بالدماء من الاحتلال الاسرائيلي والتكفيري ولن يكون لعبة بيد امريكا واسرائيل وبعض الدول العربية

اكد نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم ٫ ان لبنان تحرر بالدماء والعطاءات جنوبًا وشرقًا من الاحتلال الإسرائيلي والاحتلال التكفيري ولا يمكن أن نقبل بعد هذا التحرير أن يكون لبنان لعبة في يد أمريكا أو “إسرائيل” أو بعض الدول العربية أو أي جهة من الجهات التي تريد أن تعبث بلبنان.

وشدد الشيخ نعيم على ان كل الانتصارات المتتالية التي تحققت في منطقتنا هي السبب الذي جعل صوت ترامب وأمريكا يرتفع علينا كثيرًا، مبينا ان الانتصارات ستتحقق أكثر فأكثر.
وقال الشيخ قاسم “تسمعون اليوم تهديدات كثيرة لنا كحزب الله وللبنان، هذه التهديدات تتهاوى عندما نعزز وحدتنا، وعندما يكون هناك تماسك لثلاثية الجيش والشعب والمقاومة، واعتبر ان كل الانتصارات المتتالية التي تحققت في منطقتنا هي السبب الذي جعل صوت ترامب وأمريكا يرتفع علينا كثيرًا، مؤكداً ان الانتصارات ستتحقق أكثر فأكثر”.
ولفت الشيخ نعيم قاسم خلال كلمة ألقاها في تخريج تلامذة مدارس المصطفى والبتول، في قاعة الجنان الى ان دور حزب الله في لبنان كان دورًا محوريًا في الاستقرار السياسي بالتعاون مع حلفائه وباقي الأطراف في لبنان، واعتبر ان هذا ما أدَّى إلى حماية لبنان خلال ست سنوات ونصف من أن تطاله سلبيات الأزمة السورية، واوضح انه خلافًا لتوقعات الكثيرين الذين كانوا يقولون بأن الأزمة السورية ستنتقل إلى لبنان، كنا نقول لهم: ذهبنا لنقاتل في سوريا لنحمي لبنان من أن تنتقل الأزمة إليه فلم يصدقوا وبثوا دعايات إعلامية كثيرة، وثبت في نهاية المطاف أن قتالنا في سوريا بالفعل حمى لبنان.
و قال الشيخ نعيم ان الدول الكبرى والإقليمية تحاول أن تستخدم لبنان من خلال جماعاتها لمصالحها حتى ولو خرَّبت لبنان، من بوابة العقوبات الأمريكية التي تستهدف مواجهة أولئك الذين يقاومون الاحتلال ويقاومون التبعية للغرب، مؤكداً أنهم يريدون احتكار بلدنا.
واضاف الشيخ قاسم انهم يريدون الأيادي التي تعمل تحت إشرافهم، واعتبر انه لم يعد بالإمكان بعد الآن أن يتفرد بعضهم بتخريب البلد خدمة لدول إقليمية أو دولية.

هذ

المصدر: العهد

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.