حرس الثورة الاسلامية يعلن امتلاكه ادلة على تورط النظام السعودي بهجمات طهران الارهابية

أعلن قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري، أن لدى طهران معلومات دقيقة تفيد بأن السعودية طلبت من “داعش” تنفيذ هجومي العاصمة الإيرانية.

وكانت العاصمة طهران قد شهدت في نهاية الاسبوع الماضي هجومين نفذتهما مجموعتان ارهابيتان استهدفتا مبنى مجلس الشوري الاسلامي وحرم مرقد الامام الخميني في طهران ٫ ذهب ضحيتهما 17 شخصا ٫ وجاء الهجومان بعد تهديدات ولي ولي العهد السعودي محمد بنقل الحرب داخل ايران وذلك في لقائه الصحفي الذي بثته القنوات السعودية والعربية الموالية للسعودية في الثاني من مايو – ايار الماضي .
يذكر ان المخابرات السعودية تمول الجماعات الارهابية التي تسعي لزعزعة الاستقرار والامن في ايران ٫ ومن بينها تنظيم جماعة جيش بلوستان السلفي الوهابي الذي تنقل القنوات الفضائية السعودية بياناته ولقاءات مع قادته ومنها قناة العربية وصفا ووصال ٫ كما تقوم المخابرات السعودية بتمويل ودعم جماعة مجاهدي خلق الارهابية التي تتخذ من باريس مقرا لها وتترعمها مريم رجوي التي التقت في عام 2016 في الاجتماع السنوي للتنظيم رئييس جهاز المخابرات السعودية الاسبق تركي الفيصل واطلق معها شعار ” نريد اسقاط النظام في ايران “. وحضر المهرجان السفير الاسرائيلي في باريس ” دانيال شيك ” واعضاء من الكونغرس الامريكي وضباط من المخابرات البريطاينة والامريكية والفرنسية.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.