حرب نفسية ام وقائع .. ؟ مسؤول اماراتي سابق يعلن ان امير قطر ” تحت الاقامة الجبرية ” ومنعت عنه الاتصالات بامر والده

قال قائد شرطة دبي السابق ضاحي خلفان المتهم بعلاقاته مع اسرائيل ٫ في سلسلة تغريدات إن خبرا ورد إليه يفيد بأن “الاتصالات قطعت” عن قصر أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني “بأمر من والده” وبأنه تم “وضع سيارة تشويش بجوار القصر”.

وأضاف خلفان : أن “أنباء مؤكدة” تشير إلى أن الأمير تميم يواجه ضغوطات من قبل والديه، أمير قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني والشيخة موزة المسند، لمطالبته بـ”إعلان الانسحاب من مجلس التعاون أو عزله عن الحكم”.
وتابع خلفان أنه إذا كان الأمير تميم في الإقامة الجبرية، فعلى الجماهير القطرية النزول إلى الشارع لـ”تقول لحمد بن خليفة ارحل” في محاولة واضحة بان خلفان يسعى لاثارة القلاقل والفتنة في قطر ضمن الحرب النفسية التي تشنها وسائل الاعلام الاماراتية والسعودية ضد قطر ومحاولة اسقاط النظام .


وتأتي هذه التعليقات من جانب المسؤول الإماراتي في ظل نزاع قائم بين السعودية والإمارات ومصر والبحرين، في أعقاب إعلان هذه الدول قطع العلاقات مع قطر، متهمة إياها بدعم الإرهاب وزعزعة استقرار المنطقة، وهما اتهامان تنفيهما الأخيرة.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.