تيلرسون يندد باجراءات السلطات في البحرين والسعودية ضد الشيعة والخارجية البحرينية تكذب !

حث وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون السعودية على احترام الحريات الدينية لجميع مواطنيها بغض النظر عن معتقداتهم الدينية. ودعا السلطات البحرينية الى تغيير تعاملها مع الاغلبية الشيعية في البحرين والتي اتسمت بالعنف والقتل والاضطهاد والاعتقال وسحب الجنسية .

جاء ذلك في سياق التقرير السنوي المكرّس لحالة الحريات الدينية في العالم، الذي أعدته الخارجية الأمريكية وقدمه تيلرسون اليوم الثلاثاء.
وقال تيلرسون إن واشنطن تشعر بقلق حيال حالة الحريات الدينية في السعودية، مضيفا أن الرياض “تستمر في عدم الاعتراف بحق غير المسلمين في ممارسة دياناتهم وتلاحقهم قضائيا وصولا إلى حبسهم في السجن”.
وتابع: “ندعو السعودية إلى احترام الحريات الدينية لجميع مواطنيها”.
وقال تيلرسون إن حلفاء الولايات المتحدة، مثل السعودية والبحرين، لا يلتزمون بالحريات الدينية، بينما يشن تنظيم “داعش” حملة “إبادة جماعية” ضد الأقليات الدينية.

وتجاهل تيلرسون ذكر عمليات القتل والتهجير وتدمير احياء بلدة العوامية في القطيف في المنطقة الشرقية واستشهاد 98 مواطنا بينهم اطفال وشيوخ بقذائف قوات الطوارئ ورصاصهم في عمليات هدم حي المسورة واحياء اخرى من العوامية والتي استمرت لاكثر من ثلاثة اشهر من شهر مايو – ايار الماضي وحتى الان ٫ وسط صمت امريكي واوروبي .
وجاءت تعليقات تيلرسون، في وزارة الخارجية الأمريكية، أثناء عرض تقرير الوزارة السنوي بشأن الحريات الدينية، الذي يأتي ضمن متطلبات قرار الكونغرس الصادر سنة 1998.
وسارعت وزارة الخارجية البحرينية الى اصدار بيان ردا على تصريحات تيلرسون ٫ وزعمت أن تصريحات وزير الخارجية الأمريكية، ريكس تيلرسون، حول المملكة، غير مناسبة، وتكشف عن سوء فهم عميق للحقائق، ومبنية على أسس ومعلومات غير صحيحة.

جانب من اساليب التعذيب التي تمارسها السلطات البحرينية في وضح النهار

المراقبون قللوا من اهمية بيان الخارجية البحرينية كونه ينطوي على ادعادات كاذبة ٫ وذلك لان السفير الامريكي في البحرين مطلع على كامل ملفات الامن وتفاصيل قمع المعارضة وقمع المواطنين الشيعة وانتهاك حرمات المساجد والحسينيات ووجود اكثر من الف معتقل في السجون البحرينية واستشهاد اكثر من 187 مواطنا اما برصاص قوات الامن التي تستهدف المواطنين او في اقبية سجون ال خليفة وفي مكتب التحقيقات الجنائية المركزي الذي شهدا استشهاد اكثر من35 بسبب التعذيب الوحشي المفضي للموت .

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.