تظاهرات غاضبة في القطيف ضد نظام ال سعود واستشهاد 2 من المحتجين برصاص الامن

حال سماع سكان بلدة ” العوامية ” في المنطقة الشرقية في السعودية ، بالعملية التي نفذتها القوات الخاصة لتابعة لوزارة الداخلية بمهاجمة العالم الديني اية الله الشيخ نمر النمر واطلاق الرصاص عليه ومن ثم اعتقاله وهو مصاب بالرصاص وينزف دما ، اندفع سكان ” العوامية “.

بالتظاهر في حي باب الشمال بالقطيف مساء اليوم الاحد احتجاجاً على قيام الأمن السعودي بهذه الجريمة ، ووصل الالاف من الاحساء والعوامية للمشاركة في الاحتجاج.
ونقلت صفحة احرار القطيف على “تويتر” وصول متظاهرين من العوامية والاحساء الى شارع ” احد ” بالقطيف مرددين هتافات ” الشعب يريد اسقاط آل سعود” و ” ال سعود يايهود .. جيش محمد سوف يعود ” ، فيما اشارت الى وقوع اشتباكات مع دوريتين تابعة للنظام السعودي، بالقرب من شارع الهدلة.
كما تجمع “احرار البحاري ” و” القديح” قرب مستوصف “مضر” للاتحاق بمسيرة العوامية التي ضمت المئات من اهالي البلدة.
من جهته اشار الناشط السعودي الدكتور حمزة الحسن على موقع تويتر الى ان الحكومة سربت صوراً للشيخ نمر النمر وهو جريح عقب اعتقاله.
وكانت قوات خاصة تابعة لوزراة الداخلية السعودية قد اعتقلت عصر اليوم الاحد عالم الدين المعروف امام مسجد العوامية الشيخ نمر النمربعد اطلاق الرصاص على سيارته واصابته بجراح.
واكدت اوساط المعارضة السعودية ، استشهد مواطنان سعوديان اثنان في القطيف شرقي السعودية وهما ” اكبر الشاخوري ” و” محمد الفلفل ” وجرح ثالث بعد ان فتحت قوات الامن النار على محتجين بعد اعتقال الشيخ نمر النمر من قبل السلطات السعودية.
وردد المشاركون شعارات “الشعب يندد بانتهاك ال سعود لحقوق الانسان” مطالبين بالكف عن معاملة المنطقة الشرقية واهلها بأنها منطقة خارجة على القانون.
واكد المحتجون ان التظاهرات لن تتوقف قبل ان تفرج السلطات السعودية عن الشيخ النمر ومعاقبة المخططين لمحاولة اغتياله.
واكد مختصون غربيون ” ان النظام السعودي ارتكب خطيئة كبرى بمهاجمته اية الله نمر النمر واطلاق الرصاص عليه واصابته بجراح ، من شانه ان ينذر بانفجار ثورة عارمة في المنطقة الشرقية تهدد امن وستقرار المنطقة الشرقية الغنية بالنفط ، وسوف تشكل تحديا كبيرا للمصالح الامريكية النفطية في المنطقة .

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.