رئيس وزراء تركيا اوغلو يعلن الافراج عن الدبلوماسيين الاتراك الـ 49 لدى ” داعش ” وتغريدات الاتراك تعتبره مسرحية

فيما اعتبرت بعض اطراف المعارضة التركية عملية الاختطاف ” مسرحية مفبركة” لابعاد تورط الحكومة في دعم تنظيم داعش الارهابي ، اعلن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو السبت بأن وكالة الاستخبارات التركية أعادت الرهائن الأتراك الـ49 الذين اختطفهم تنظيم الدولة الإسلامية داعش في مدينة الموصل شمال العراق في حزيران/يونيو إلى تركيا سالمين ، بعد استيلائه وسيطرته على المدنية.

قال ” احمد اوغلو ” في حسابه على تويتر “اليوم في الساعة الخامسة صباحا أعدنا مواطنينا الذين احتجزوا في العراق لبلادنا. من قلبي أشكر العائلات التي حافظت على كرامتهم”.
وقالت وكالة الاناضول ، أن عملية الإفراج عن الرهائن الأتراك تمت في ساعات الصباح الأولى، حيث “كانت لنا اتصالات جادة مع “داعش” بحدود الساعة 12:30 صباحا، وفي الساعة الخامسة فجراً وصلوا إلى البلاد، وكنا طوال الليل نتابع التطورات في العملية ونبلغ بها الرئيس” مباشرة.
وتجاهل اوغلو ذكر ، تفاصيل هذه العودة ، ومن هي الاطراف التي ساهمت في الافراج عنهم ، في وقت سارعت مواقع التواصل الاجتماعي للمعارضة الاتراك يرددون في تعليقاتهم ” على ما ذكره اوغلو ويكتبون ” مسرحية ” و ” كانوا ضيوفا عند داعش ” و ” الاختطاف غطاء استخدمته الحكومة للتمويه على علاقاتها وروابطها مع داعش “.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.