رئيس وزراء تركيا اوغلو يعلن الافراج عن الدبلوماسيين الاتراك الـ 49 لدى ” داعش ” وتغريدات الاتراك تعتبره مسرحية

شبكة نهرين نت الاخبارية . اهم الاخبار, تركيا, تكفيريون, داعش الوهابي لاتعليقات

فيما اعتبرت بعض اطراف المعارضة التركية عملية الاختطاف ” مسرحية مفبركة” لابعاد تورط الحكومة في دعم تنظيم داعش الارهابي ، اعلن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو السبت بأن وكالة الاستخبارات التركية أعادت الرهائن الأتراك الـ49 الذين اختطفهم تنظيم الدولة الإسلامية داعش في مدينة الموصل شمال العراق في حزيران/يونيو إلى تركيا سالمين ، بعد استيلائه وسيطرته على المدنية.

قال ” احمد اوغلو ” في حسابه على تويتر “اليوم في الساعة الخامسة صباحا أعدنا مواطنينا الذين احتجزوا في العراق لبلادنا. من قلبي أشكر العائلات التي حافظت على كرامتهم”.
وقالت وكالة الاناضول ، أن عملية الإفراج عن الرهائن الأتراك تمت في ساعات الصباح الأولى، حيث “كانت لنا اتصالات جادة مع “داعش” بحدود الساعة 12:30 صباحا، وفي الساعة الخامسة فجراً وصلوا إلى البلاد، وكنا طوال الليل نتابع التطورات في العملية ونبلغ بها الرئيس” مباشرة.
وتجاهل اوغلو ذكر ، تفاصيل هذه العودة ، ومن هي الاطراف التي ساهمت في الافراج عنهم ، في وقت سارعت مواقع التواصل الاجتماعي للمعارضة الاتراك يرددون في تعليقاتهم ” على ما ذكره اوغلو ويكتبون ” مسرحية ” و ” كانوا ضيوفا عند داعش ” و ” الاختطاف غطاء استخدمته الحكومة للتمويه على علاقاتها وروابطها مع داعش “.

شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

أترك تعليق

من نحن ..؟

ان شبكة نهرين نت الاخبارية .. موقع اخباري مستقل لايخضع لاية جهات رسمية او حزبية .. ويشرف عليها اعلاميون مختصون لهم باع طويل في مجال العمل الاعلامي ، وتعتمد الشبكة في تغطيتها على الحياد والاسنقلالية ، وهي حريصة على ان يكون عملها الاعلامي متناولا لتطورات الاخبار ومستجداتها ، بنفس الوقت تحرص على تقديم باقة مستمرة من التقارير الخبرية الخاصة التي تغني القارئ والمتتبع بمعلومات حقيقية عن ظروف وخلفيات العديد من الاخبار والاحداث وبخاصة المتعلق منها بالشان العراقي والخليجي وتطورات الشرق الاوسط .