اردوغان يتهم الادارة الامريكية بانها تؤيده في اللقاءات ولكن تخالفه من وراء ظهره وتؤيد الاكراد وتسمح للروس بضرب المسلحين في سوريا

وجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان انتقادا لاذعا الى الادارة الامريكية واتهمها بالازدواحية و ” النفاق ” حيث قال إن تركيا “شرحت للأمريكان أكثر من مرة موقفها من الإرهاب، ولطالما وافقونا بحضورنا وقالوا غير ذلك في ظهورنا” ، وحمل اردوغان امريكا في موقف هو الاول من نوعه في علاقاته المتينة مع الادارة الامريكية ، مسؤولية ما اسماه “بحر الدماء” في سوريا بسبب ما وصفه بجهلها بالمخاطر التي تمثلها الجماعات الأخرى، وليس فقط تنظيم “داعش”، في المنطقة.

وأضاف أردوغان: نقول لأمريكا إن الاتحاد الديمقراطي إرهابي، وواشنطن ترفض ذلك، وأنا قلت لأمريكا أكثر من مرة هل أنتم معنا أم مع التنظيم الإرهابي؟”، وفق ما نقلته هيئة الإذاعة والتلفزيون الرسمية التركية.
وجاءت تصريحات أردوغان بعد استدعاء الخارجية التركية للسفير الأمريكي احتجاجا على تصريحات للمتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي قال فيها إن الولايات المتحدة لا تعتبر حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري منظمة إرهابية.
ولم يتوقف اردوغان عند حد مهاجمة السياسة الامريكية تجاه الاكراد ، بل هاجم الموقف الاوروبي في تاييدهم ، وقال أردوغان أنه من المخجل أن تدعم دول أوروبية تنظيم الاتحاد الديمقراطي وتسمح لعناصره بدخول أراضيها، مضيفا أن الإرهابيين، لن ينجحوا في مؤامراتهم، ولن يستطيعوا تقسيم الشعب التركي، مؤكدا أن بلاده لا ترى فرقا بين حزب العمال الكردستاني والاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب الكردية.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.