تركيا : بدء محاكمة صحفيين كشفوا فضيحة تورط المخابرات التركية بارسال صفقات اسلحة منظمة الى الجماعات الارهابية في سوريا

تبدأ اليوم الاثنين في تركيا محاكمة 19 شخصا، من بينهم 11 صحفيا ومديرا تنفيذيا من جريدة “جمهورييت” التركية المعارضة الموجودون حاليا في السجن بسبب نشرهم تقريرا كشفوا فيه عن عمليات شحن اسلحة منظمة للجماعات الارهابية في سوريا تنفذها وتشرف عليها المخابرات التركية .

الادعاء العام التركي من جانبه طالب بتطبيق عقوبة تصل إلى السجن 43 عاما في اتهامات تتعلق بالإرهاب.
ويقول ممثلو الادعاء إن المتهمين عملوا على مساعدة منظمات إرهابية معينة، من بينها حزب العمال الكردستاني المسلح، جماعة يسارية متطرفة، وأتباع فتح الله غولن، رجل الدين التركي الذي يقيم في الولايات المتحدة والمتهم بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة العام الماضي، وهي تهم ينفيها المتهمون.
ومن بين الذين يواجهون المحاكمة، رئيس تحرير الصحيفة العلمانية اليسارية السابق، جان دوندار، الذي يعيش في المنفى في أوروبا. فقد أثار تقرير كتبه في عام 2015 بشأن شحنات الأسلحة التركية المزعومة التي تم إرسالها للمتمردين السوريين، غضب حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان.
ويمثل أمام المحكمة أيضا كل من موسى كارت، رسام الكاريكاتير، وأحمد سيك، الصحفي المتخصص في التحقيقات الاستقصائية والذي سجن من قبل في عام 2011 لمدة سنة واحدة.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.