بلجيكا تمنع دخول ١٢ اماما من ائمة التبليغ الديني الاتراك لاراضيها

في سلسلة توتر العلاقات بين تريكا والدول الاوروبية ٫ حظرت السلطات البلجيكية على 12 إماما تركيا دخول أراضي البلاد حينما كانوا متوجهين إليها لإلقاء الخطب في المساجد.

رفض وزير اللجوء والهجرة البلجيكي ثيو فرانكين، الأربعاء 15 مارس/آذار، تقديم تأشيرات دخول طويلة الأجل لـ12 إماما من تركيا، كانوا ينوون إلقاء خطب في مساجد غير مرخصة من السلطات.
ونقلت صحيفة “Dernière Heure” البلجيكية أن هؤلاء الأئمة العشرة قدموا شكاوى على قرار فرانكين هذا إلى المجلس البلجيكي لتسوية المنازعات مع المواطنين الأجانب، الذي رفض إلى حد الآن أربعا من الشكاوى المطروحة. وأعلن المجلس أن اتخاذه هذا القرار لا ينتهك حق حرية الأديان لأن الأئمة الأتراك يتواجدون خارج بلجيكا ولا تسري عليهم قوانينها.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.