بعدما لبس الشعب الاكفان .. النظام الخليفي يعلن تاجيل محاكمة زعيم الشعب اية الله قاسم

بعد بيان علماد الدين باعلان النفير العام ودعوة الشعب البحراني لللاستعداد للرد علي اي قرار للقضاد البحريني يستهدف الزعيم الديني اية الله أعلنت محاكم النظام البحريني تأجيل الحكم في قضية الشيخ عيسى قاسم الى 21 من ايار/مايو الجاري.

وكانت مركبات عسكرية وآليات مدرعة قد انتشرت على شارع البديع الحيوي بمحاذاة منطقة السنابس، فيما شهد محيط المحكمة استنفارا أمنيا وإجراءات مشددة وانتشار لمنتسبي الأجهزة الأمنية بأسلحتهم تزامناً مع محاكمة آية الله قاسم.
كما فرضت قوات آل خليفة حظرا للتجوال في محيط قاعات المحاكم قبل جلسة النطق بالحكم بقضية المرجع الديني آية الله قاسم.
وكانت القوى الثوريّة المعارضة قد دعت جماهير الشعب البحرانيّ إلى إعلان النفير والحضور الحاشد والغاضب في الساحات عشيّة محاكمة آية الله الشيخ عيسى قاسم.
كما دعت الى تسجيل أوسع مشاركة في تظاهرات الغضب رفضًا للمحاكمة الجائرة التي ستعقد اليوم الأحد 7 مايو/ أيار الجاري، مشدّدة على ضرورة تعزيز الحضور في ميدان الفداء بالدراز ليلة امس السبت واليوم.
وأكدت القوى الثوريّة المعارضة «ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير، تيّار الوفاء الإسلاميّ، تيّار العمل الإسلاميّ، حركة حقّ، حركة أحرار البحرين، حركة خلاص»، في بيانها الصادر يوم السبت 6 مايو/ أيار 2017، أنّ أيّ حكم سيصدر ضدّ آية الله قاسم هو حكم باطل وسياسيّ انتقاميّ، يأتي ضمن الاستهداف الممنهج لغالبيّة شعب البحرين.
وحذّرت نظام آل خليفة من ارتكاب أيّ حماقات دمويّة ضدّ الشعب الذي سيهبّ في مختلف الساحات للدفاع عن الشيخ قاسم إلى حدّ الموت، مشدّدة على أنّ المساس بسماحة الفقيه في حال أصدرت المحاكم حكمها ضدّه سوف يكون له تداعيات بالغة الخطورة داخل البحرين وعلى مستوى الإقليم، وسيفتح معركة كبرى ضدّ النظام لن يخرج منها إلّا مهزومًا
علق عالم الدين البحريني البارز عبدالله الدقاق على قرار القضاء البحريني تأجيل محاكمة آية الله الشيخ عيسى قاسم، بالقول إن ما جرى اليوم هو انتصار لإرادة الشعب.
وعلق الشيخ الدقاق على تراجع النظام الخليفي عن محاكمة اية الله الشيخ قاسم اليوم قائلا : ” تأجيل محاكمة آية الله قاسم انتصار لإرادة الشعب على غطرسة السلطة في البحرين”.
ودعا الشيخ الدقاق السلطات الحاكمة الي القيام ” بخطوات لحل الأزمة في البحرين وكسب الشعب، بدلاً من مواجهة الشعب ورموزه الدينية والوطنية”.
وختم أن ما جرى اليوم وتراجع النظام عن محاكمة زعيم الشعب اية الله قاسم بانه “يشير إلى قوة شوكة الشعب المطيع لعلمائه”، وأنه إثبات بأن علماء البحرين اليوم يشكلون الشوكة الأقوى في وجه النظام.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.