السعودية : اوامر ملكيه بتعيينات جديدة بينها تعيين ” مؤلف اغاني “” من ال الشيخ مستشارا برتبة وزير في البلاط الملكي ..!!

أصدر الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اليوم السبت 17 يونيو/حزيران، عددا من الأوامر الملكية ٫من بينها تعيين ” مولف اغاني ” يدعى ” تركي ال الشيخ ” مستشارا في الديوان الملكي برتبة وزير بالدرجة الممتازة . فيما اكدت المعارضة السعودية ان جميع هذه التعيينات يقف وراءها ولي ولي العهد محمد سلمان لتعزيز سلطته على ادارة شوون البلاد وتمهيدا للاطاحة بولي العهد محمد بن نايف .

وبموجب اوامر الملك سيتم تعديل اسم “هيئة التحقيق والإدعاء العام” ليكون “النيابة العامة”، ويسمى رئيسها “النائب العام”. كما نصت الأوامر على ارتباط “النيابة العامة” مباشرة بالملك.
وجاء في اوامر الملك سلمان بأنه يعفى الشيخ محمد بن فهد بن عبدالرحمن العبدالله العريني رئيس هيئة التحقيق والإدعاء العام من منصبه، ويعين الشيخ سعود بن عبدالله بن مبارك المعجب نائبا عاما بمرتبة وزير.
وقرر الملك سلمان احالة الفريق الأول فيصل بن عبدالعزيز بن لبده إلى التقاعد، وتعيينه مستشارا بالديوان الملكي برتبة فريق أول. كما سيتم إنهاء خدمة الفريق عثمان بن ناصر المحرج مدير الأمن العام بإحالته إلى التقاعد ويرقى اللواء سعود بن عبدالعزيز هلال إلى رتبة فريق، ويعين مديرا للأمن العام.
كما عين الملك سلمان عبدالحكيم بن محمد بن سليمان التميمي رئيسا للهيئة العامة للطيران المدني بمرتبة وزير وسهيل بن محمد بن عبدالعزيز أبانمي محافظا للهيئة العامة للزكاة والدخل بالمرتبة الممتازة. كما تم تعيين عبدالعزيز بن عبدالله بن إبراهيم الحامد مديرا لجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز بالمرتبة الممتازة.
ووجه الملك السعودي بأن يعين عقلا بن علي العقلا نائبا لرئيس الديوان الملكي بمرتبة وزير، كما يعين فهد بن عبدالله بن عبداللطيف المبارك مستشارا في الديوان الملكي بمرتبة وزير. ويعين تميم بن عبدالعزيز السالم مساعدا للسكرتير الخاص للملك بمرتبة وزير. ويعين مساعد بن ناصر البراك مستشارا بالديوان الملكي بمرتبة وزير. ويعين تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ مستشارا بالديوان الملكي بمرتبة وزير، وحمد بن محمد بن حمد آل الشيخ مستشارا بالديوان الملكي بالمرتبة الممتازة.

مؤلف اغاني تم تعيينه وزيرا في الديوان الملكي

كان المغرد الشهير “مجتهد” قد كشف هوية “تركي آل الشيخ”، قائلاً إن “هذا التافه كاتب الأغاني وصديق رابح صقر وراشد الماجد ويعمل رسمياً مستشار بالديوان وحقيقة “موسع صدر” ومساح جزم محمد بن سلمان”.
وسبق لمجتهد كذلك أن نشر تقريراً كاملاً قبل سنة ونصف وبين كيف تحول “آل الشيخ” من موظف عادي في التموين العسكري الى مستشار في الديوان وعميد غير معلن للعائلة.
وقال مجتهد: “لأن هذا التافه هو الذي كتب بيان أسرة آل الشيخ، فقد كانت الصيغة منطق سفهاء لا يليق بشخص عادي فضلا عن مشايخ كما يفسر لماذا خدم البيان رابح صقر وراشد الماجد”.

نص هذا القرار الملكي

وتابع ” مجتهد ” : “أما كيف نجح تركي في جرجرة المفتي ورئيس مجلس الشورى ووزير الشؤون الإسلامية وغيرهم فلإنه أبلغهم أن التوقيع عليه هو رغة وتوجيه “ولي الأمر”.
“وبما ان توجيه ولي الأمر فوق الكتاب والسنة ورضاه مقدم على رضا الله والسمعة في بلاطه أهم من السمعة في الدنيار والاخرة فلم يترددوا في التوقيع”.أوضح “مجتهد”
وقال: “بعد توقيع المفتي عرض البيان على البقية مع توقيع المفتي فوقعوا دون تفكير حين رأوا ام المفتي حتى وصل عدد الواقعين في الفخ اكثر من مئتين”.
وأشار إلى أنّه “بعد التوقيع صدر الامر من الديوان لوسائل الاعلام بنشره فورا وان هناك جائزة لمن يفوز في تضخيم الخبر وشد انتباه الجمهور لهذه المفاجأة الغريبة”.
وأكد أنه “ما ان وضع تركي البيان في تويتر حتى هب (اصدقاء العمر) وفي مقدمتهم رابح صقر وراشد الماجد بخدمة البيان وهم لا يعلمون الحقيقة”.
وقال “مجتهد” إن “بعض العقلاء من آل الشيخ الذين خلجوا من هذه الفضيحة حاولوا البحث عن حيل ينفون فيها توقيع كبارهم لكن الزخم كان اقوى منهم بكثير ولا مجال للتدارك”.
الجدير ذكره أن نفوذ تركي في عائلة آل الشيخ كان صفراً مكعباً لتفاهته لكن ابن سلمان ضغط من أجل أن يعاملوه كما لو كان عميداً لهم وقد كان.

106-10

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.