النظام الخليفي في البحرين يشن حرب مياه ضد سكان الدراز منذ عشرة ايام انتقاما منهم بسبب صمودهم وحمايتهم لاية الله قاسم

اقدمت سلطات ال خليفة في سلسلة اجراءاتها القمعية ضد الاغلبية الشيعية في البلاد ، الى قطع المياه بشكل كامل عن بلدة الدراز منذ عشرة ايام بعدما كانت تمارس هذه السلطات قطع المياه بين فترة واخرى منذ 6 شهور ، في سلسلة اجراءات تعسفية ضد سكان الدراز اقدمت عليها منذ يوليو – تموز الماضي ،حين فشل النظام في محاكمة الزعيم الشيعي المعارض اية الله عيسى قاسم حضوريا ،بسبب الاعتصام المدني الذي ضربه ابناء الدراز ومن مناطق اخرى حول بيته ومنعت قوات القمع من اقتحام منزله .

ونقلت مواقع التواصل الاجتماعي صورا وتسجيلات فيديو لاهالي منطقة الدراز وهم يحاولون نقل المياه من خارج الدراز لمنازلهم عن طريق خزانات بالستيكية سعة 20 غالون من المياه ، وقالوا سكان مجمع 536 أنهم بادروا بالاتصال بطوارئ الماء بهيئة الكهرباء والماء إلا أنه الهيئة لم توفر حل لغاية الآن.
وأضافوا أن بعض الأهالي لجئوا إلى شحن خزانات المياه المنزلية بواسطة صهاريج المياه على حسابهم الخاص، إلا أن هذا حلاً مؤقت لبعض الأهالي.
وفي تاكيد على ان سلطات ال خليفة تشن حرب مياه على سكان مدينة الدراز الذين افشلوا خطط السلطات الامنية لمداهمة منزل الزعيم الشيعي الشيخ عيسى قاسم ، اكد سكان مدينة الدراز انه استاجروا شاحنات تضم خزانات مياه لسد حاجات بيوت ومساجد وحسينيات ومحلات في الدراز الا ان اجهزة الامن منعت تلك الشاحنات من دخول الدراز ، امعانا في محاولات النظام للاضرار بالحياة اليومية لابناء الدراز .
على صعيد متصل طالب 18 من نواب البرلمان الاوروبي منسقة السيسات الخارجية في الاتحاد موغيريني بادان الاجراءات التي تمارسها سلطات ال خليفة ضد الشعب البحراني وضد الناشطين الحقوقيين امثال نبيل رجب وضد زعماء المعارضة والاستمرار في اعتقالهم وتعريضهم لظروف امنية وصحية سيئة.
يذكر ان منظمات حقوقية عالمية ومنها هيومين رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولي ، اكدت ان النظام الحاكم في البحرين يتعمد بممارسة سياسة انتهاك حقوق الشعب البحراني واستمرار اعتقال المدنيين دون محاكمات .

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.