الفلسطينيون يحيون ذكرى يوم الارض وقوات الشرطة الاسرائيلية تقمع المتظاهرين والمستوطنون يدنسون المسجد الاقصى

فيما قام مستوطنون باقتحام المسجد الاقصى بهدف تدنيسه في يوم الارض ، احيا الفلسطينيون ذكرى ” يوم الارض ” وسط استنفار امني اسرائيلي واسع شارك فيه الاف من قوات الاحتلال الاسرائيلي، وتصادف ذكرى يوم ” الارض ” الـ30 من آذار – مارس من كل عام، وتم قمع مسيرة بالمناسبة نظمها فلسطينيون في مدينة “القدس” المحتلة.

وشهدت العديد من المدن الفلسطينية والمخيمات في الخارج مسيرات حاشدة والشتات، لاحياء هذا اليوم.
اقتحم نحو 50 مستوطنا اليوم الأحد المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة، في ظل استنفار أمني إسرائيلي، بمناسبة الذكرى الـ48 ليوم الأرض.
واكد شهود عيان ان “نحو 50 مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، وسط استنفار أمني إسرائيلي”، وأضافوا أن “المستوطنين اقتحموا ساحات المسجد الأقصى على شكل مجموعات تلقوا خلالها شروحات حول الهيكل المزعوم “.
فيما قام المصلون في المسجد باطلاق التكبيرات ضد المستوطنين اليهود .
ويتعرض المسجد الأقصى لاقتحامات شبه يومية يقوم بها مستوطنون تحت حراسة من قوات الجيش والشرطة الإسرائيليين.
ويحيي الشعب الفلسطيني في 30 مارس من كل عام يوم الأرض، وتعود أحداثه لعام 1976 حين صادرت سلطات الاحتلال آلاف الدّونمات من أراضي المواطنين ذات الملكيّة الخاصّة أو المشاع في نطاق حدود مناطق ذو أغلبيّة سكانيّة فلسطينيّة مطلقة، وخاصّة في الجليل.
على اثر هذا المخطط قررت الجماهير العربية بالدّاخل الفلسطيني إعلان الإضراب الشّامل، متحدية ولأول مرة بعد احتلال فلسطين عام 1948 سلطات الإحتلال، وكان الرد الإسرائيليّ عسكريا عنيفا إذ دخلت قوّات معزّزة من جيش الاحتلال مدعومة بالدّبّابات والمجنزرات إلى القرى الفلسطينيّة وأعادت احتلالها موقعة شهداء وجرحى بين صفوف المدنيّين العزل.
وفي مسافر يطا جنوب الخليل قامت مجموعة من الشبان من جامعتي الخليل والقدس المفتوحة بزيارة المنطقة وزراعة أشجار بالأراضي المهددة بالمصادرة.
وفي أراضي عام 48 اصدرت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية بيانا دعت فيه الى اوسع وحدة وطنية في هذا اليوم عبر الالتزام بالإضراب العام والذي يشمل السلطات المحلية والمدارس والمؤسسات التعليمية العربية والمشاركة الفاعِلة في جميع فعالياتها ونشاطاتها، بعيدا عن الخلافات والاختلافات، في مواجهة المخاطر الجماعية التي لا تستثني أحدا، بدون رفع الأعلام الحزبية او الهتافات الفئوية، ورفع الاعلام الفلسطينية فقط.
من جانب آخر قمعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، أمس السبت، مسيرة نظمها مواطنون فلسطينيون في مدينة “القدس” المحتلة عشية إحياء ذكرى يوم الأرض.
وأفادت مصادر محلية باعتقال شرطة الاحتلال سبعة شبان على الأقل وإصابة 15 آخرين خلال مواجهات اندلعت في شارع صلاح الدين في “القدس”.
واعتدت شرطة الاحتلال التي قدمت إلى المكان بأعداد كبيرة على الشبان المعتقلين بالضرب المبرح، واستخدمت خلال عملية تفريق المسيرة الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع.
وندد المشاركون في التظاهرة بسياسة الاستيطان الإسرائيلية ومصادرة الأراضي، ورفعوا لافتات تدعو لإنهاء الاحتلال.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.