الشركات السعودية والاماراتية تواجه خسائر مالية كبيرة بسبب الحصار المفروض على قطر

أشار تقرير وكالة “بلومبيرغ” نشر اليوم الاثنين، عن توقعات أبرز الخاسرين والرابحين من الحصار المفروض على قطر ٫ إلى أن شركة الخليج للسكر، أكبر مصفاة للسكر في العالم، الموجودة في الإمارات، هي من أبرز الخاسرين من جراء الحصار، بسبب توقف السعودية والإمارات عن تصدير السكر الأبيض إلى قطر.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة السكر العربية في البحرين، إيف المالات، إن الهند والدول الأوروبية سوف تكون سريعة لتلبية احتياجات قطر من السكر.
كذلك، تعتمد شركة المراعي في الرياض على دول الخليج بأكثر من ربع إيراداتها، على الرغم من أن حصة قطر غير معروفة. وانخفضت الأسهم الى المستوى الأدنى منذ أكثر من ثمانية أشهر في 5 حزيران/ يونيو عندما بدأت الازمة.
ولفت تقرير وكالة “بلومبيرغ” إلى أن لائحة الخاسرين المحتملين من الحصار المفروض على قطر ٫ تضم شركة دريك آند سكل العالمية، التي تتخذ من دبي مقرًا لها، والتي فقدت أكثر من 10% من قيمتها السوقية هذا العام، لديها حوالي 500 مليون درهم (136 مليون دولار) من المشاريع في قطر.
وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن الشركة لديها عقد بقيمة 343 مليون درهم لبناء المرحلة الأولى من مترو الدوحة المقرر أن يكتمل بحلول عام 2020.
وكذلك شركة أرابتك القابضة (ش.م.ع) التابعة للإمارات تمتلك مشروعين مشتركين في قطر، في انتظار القضايا القانونية والمستحقات.
كما بدأت شركة داماك العقارية – دبي الشهر الماضي في بناء برج سكني فاخر مكون من 31 طابقًا، كما تقوم بتطوير مبنيين شاهدين آخرين في قطر.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.