السلطات السعودية تعترف باستهداف صاروخ يمني باليستي لمطار خالد بن عبد العزيز في الرياض

تمكن اليمنيون يوم أمس من توجيه ضربة صاروخية موجعة باستهداف مطار الملك خالد عبر صاروخ باليستي متوسط المدى Borkan H-2، رغم ان السعوديين زعموا في تعليقهم الاول ان الدفاع الجوي (باتريوت) في المطار تمكن من التصدي واسقاط هذا الصاروخ ولكنهم عادوا ليعترفوا بإستهداف الصاروخ لهذا المطار بعد انتشار مقاطع فيديو للحظة الاستهداف .

كما اكدت مؤسسة الطيران السعودية استهداف الصاروخ لمطار الملك خالد ثاني اكبر مطار مدني سعودي ولديه ومحطة ركاب وقاعدة جوية للجيش السعودي، ويحظى اصابة هذا الصاروخ لهكذا مطار بأهمية بالغة جدا انطلاقا من وقوعه على بعد 35 كيلومتر شمال الرياض.
وتبلغ اقرب مسافة تحت سيطرة الجيش واللجان الشعبية اليمنية الى هذا المطار قرابة 900 كيلومتر وهذا يدل على ان هذا الصاروخ هو صاروخ “بركان H- 2” الذي لم يعلن عن مداه، وهذا الصاروخ مداه 900، ومن المعلوم ان الصاروخ الذي يطلق يطلق بعيدا عن اراضي الخصم وحدوده وذلك لاسباب امنية وهذا يؤكد ان هذا النوع من الصواريخ اليمنية يبلغ مداه اكثر من 900 كيلومتر.
ورغم ان هذه المرة هي الرابعة التي يتم فيها استهداف مواقع عسكرية سعودية انطلاقاً من الاراضي اليمنية ولكن يكون اليمنيون قد اظهروا مرة اخرة للسعوديين قدرتهم الصاروخية من خلال استهداف مطار استراتيجي في الرياض كما تكون بذلك نصف الاراضي السعودية تحت مرمى الصواريخ اليمنية متوسطة المدى.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.