تفاصيل عن احتلال تركيا اراضي سورية وضم قرى وبناء جدار اسمنتي فاصل

أكدت دمشق أن أنقرة استغلت جفاف نهر عفرين وأزاحت الأسلاك الشائكة التي تفصل الحدود إلى عمق الأراضي السورية لتقضم بذلك شريطا كاملا من الأرض السورية التي احتلت منها 15 كم مربعا.

وفي حديث أدلى به السفير السوري لدى موسكو رياض حداد لوكالة ” نوفوستي ” الروسية، أن الجانب التركي استغل جفاف نهر عفرين إلى الجنوب الغربي من جندريس وأزاح الأسلاك الشائكة التي تفصل الحدود إلى عمق الأراضي السورية ليقضم بذلك شريطا كاملا من الأرض في انتهاك صارخ لسيادة سوريا ووحدة أراضيها.
وذكر حداد أن القوات التركية احتلت بضع قرى في ريف إدلب، واستولت على 15 كيلومترا مربعا وعددا من القرى المحيطة ببلدة كسب في ريف اللاذقية، وقطعت أشجار البلوط والزيتون وشغلت المرتفعات المحيطة بدغدماش شمال عفرين، حيث تعمل هناك على نصب جدار عازل يفصلها عن الأراضي التي احتلتها وباقي الأراضي السورية.
وقال حداد : “أخطر ما يمارسه الأتراك على الأراضي السورية، يتمثل في خلق تنظيمين إرهابيين جديدين نسخة عن “داعش” و”جبهة النصرة”. وسيتم استبدال التسمية فقط، فيما العناصر الناشطة ضمن التنظيمين الجديدين هي نفسها التي تعمل في الوقت الراهن تحت رايتي “داعش” و”النصرة”.
وأكد حداد: “الثمن الذي تعرضه أنقرة على الإرهابيين في التنظيمين الجديدين، راتب شهري قدره 400 دولار ومنحهم الجنسية التركية”.
احتل الجيش التركي مسافة 500 متر من أراضي قرية كردو في ناحية بلبله بمقاطعة عفرين، واقتلع 130 شجرة حراجية، واستقدم تعزيزات عسكرية في ظل استمراره ببناء جدار عازل.

ضم قريتي كردو
وعزري السوريتين

يذكر ان جيش الاحتلال التركي، احتل أراضي قرية كردو في ناحية بلبله على طول 3 كم من الحدود وبعمق 300 داخل الأراضي القرية، وذلك في الـ 21 من كانون الثاني. والآن يستمر جيش الاحتلال التركي باحتلال أراضٍ جديدة في القرية.
وفي هذا السياق، وصل عمق الأراضي التي احتلها الجيش التركي إلى 500 متر داخل أراضي قريتي كردو وعزري في الناحية.
وخلال احتلاله لأراضي القريتين، اقتلع جيش الاحتلال 130 شجرة حراجية كما أحرق 30 شجرة أخرى، من أجل بناء جدار عازل على الحدود المصطنعة بين روج آفا وباكور كردستان ولك في أراضي القريتين.
ووصل طول جدار العازل الذي يبنيه جيش الاحتلال مقابل القريتين، حتى الآن إلى 600 متر، في حين يبلغ عرض كل لوح إسمنتي 3 أمتار وارتفاعه 3 أمتار.
كما استقدم الاحتلال التركي 5 آليات حفر، 3 شاحنات لنقل الأشجار، و4 شاحنات لنقل الألواح الاسمنتية ورافعة.
وأفاد أهالي قرية كردو أن الاحتلال التركي استقدم تعزيزات عسكرية إلى الحدود بينها دبابتان و20 جندياً بالإضافة إلى عربتين من نوع عقرب وركزتهم بالقرب من القرية على الجانب التركي. وذلك لمنع الأهالي من الاقتراب من الحدود.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.