السعودية والامارات يتفقان على تشكيل لجنة مشتركة للتنسيق الامني والسياسي والاقتصادي

في خطوة وصفها المراقبون بانها بديل عملي لمجلس التعاون الخليجي بسبب تداعيات الحصار على قطر ٫قالت الإمارات الثلاثاء إنها شكلت مع السعودية لجنة للتعاون في المجالات العسكرية والاقتصادية، بمعزل عن مجلس التعاون الخليجي.

وأوضحت الخارجية الإماراتية في بيان أن استحداث “لجنة التعاون المشترك” حصل على موافقة رئيس الدولة خليفة بين زايد آل نهيان.
وستتولى اللجنة تنسيق التعاون بين الدولتين “في جميع المجالات العسكرية والسياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية وغيرها”، حسب بيان الخارجية الإماراتية.
ولم يصدر بعد أي اعلان من الجانب السعودي في هذا الصدد.
ووثق البلدان العلاقات بينهما في السنوات الأخيرة، فالقوات الإماراتية مشاركة بقوة في التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في حرب اليمن.
ولم يحدد الإعلان الإماراتي ما إذا كانت ستتم دعوة أي دول خليجية أخرى للانضمام إلى اللجنة الجديدة، إلا أن التطورات تمثل ضغطا على دول مجلس تعاون الخليج المتحالفة مع الولايات المتحدة، والذي تأسس في 1981 كموازنة لنفوذ إيران في المنطقة.
وجاء هذا الاعلان قبيل انعقاد القمة الخليجية التي تستضيفها الكويت، بمشاركة قطر التي يقاطعها نصف أعضاء مجلس التعاون (السعودية والبحرين والإمارات) وذلك لسعي السعودية والامارات لزيادة التنسيق بينهما في المجال العسكري والاقتصادي بعدما بات البيت الداخلي لمجلس التعاون الخليجي متصدعا ومشلولا بعد اعلان الحصار على قطر في حزيران الماضي من قبل الامارات والسعودية والبحرين ومصر.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.