الرئيس روحاني : سنرد على اي اعتداد علينا بكل قوة

اكد الرئيس الإيراني “حسن روحاني” إن الرد على أي إعتداء قد تتعرض له بلاده سيكون قوياً ومزلزلا ٫ جاء ذلك في كلمة له بمناسبة اليوم الوطني للجيش الإيراني منوها الي أن قدرات البلاد ليست هجومية، بل دفاعية، لكنها تمتلك القوة للرد على أي إعتداء عليها بكل قوة.

وأضاف الرئيس الإيراني إن الشعب في إيران الإسلامية يقف إلى جانب قواته المسلحة، وكذلك القوات المسلحة تقف إلى جانب الشعب، لافتاً إلى أن القوات المسلحة ستدافع عن المصالح الوطنية للجمهورية الإسلامية أينما وجدت، وإنها ستحارب الصعاب والمعاناة حينما تراها مداهمة للشعب، مؤكداً أن القوات المسلحة إلى جانب الشعب الإيراني.

وأعرب الرئيس الإيراني عن أمله في أن تؤدي الوحدة والإنسجام بين القوات المسلحة عبر تنفيذ الوصايا الدينية وتوجيهات قائد الثورة الإسلامية، إلى زيادة الوحدة والإنسجام بين القوات المسلحة وإلى مزيد من الإقتدار لهذه القوات.

وأكد الرئيس الإيراني أن البلدان الأخرى في المنطقة يمكنها أن تثق بالقوات الإيرانية المسلحة، قائلاً: إن قدراتنا دفاعية لكنها رادعة، وقد بيّنا كيف واجهنا إعتداءات المعتدين على بلادنا بكل قوة وردع.

وأشار الرئيس الإيراني إلى أن جهوزية القوات المسلحة اليوم أكثر من أي وقت مضى، مؤكداً أن القوات الإيرانية المسلحة سوف لن تشكل أي تهديد للآخرين، ولا تفكر بالمواجهة العسكرية مع أي بلد.

وقال الرئيس روحاني أن تحركات القوات الإيرانية المسلحة بعيدة عن التوترات والمواجهات ٫مضيفا : ” لكن ينبغي البقاء يقظين إزاء مؤامرات الآخرين والسعي إلى رفع قدرات الردع للبلاد” .

استعراض منظومة صواريخ اس 300

هذا وشاركت منظومة إس 300 الصاروخية في الإستعراض العسكري الذي أجري اليوم الثلاثاء في العاصمة طهران بمناسبة اليوم الوطني للجيش الإيراني. ٫ كما شهد الإستعراض العسكري عروضاً لمعدات وتجهيزات مختلفة من قبل وحدات الإسناد التابعة للجيش الإيراني،٫ فيما شاركت اسراب من احدث الطائرات المقاتلة والمروحيات في الاستعراض العسكري.
كما تم عرض منظومات صواريخ من انواع مختلفة منها منظومة صياد 2 الصاروخية ٫ ومنظومة مرصاد الصاروخية ٫ وقاذفات صواريخ جو ستار 1 ٫ وقاذفات صواريخ جو ياسر ٫ وصاروخ فكور 90 ٫ وقاذفات صواريخ جو قدر ٫ وطوربيد والفجر ٫ وصاروخ قادر من نوع كروز ٫ وصاروخ نور من كروز.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.