الرئيس اليمني السابق صالح : الامم المتحدة شريك في ” جرائم الحرب ” في العدوان السعودي على اليمن

اتهم الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح السبت 18 فبراير/شباط الأمم المتحدة بالمشاركة في ما أسماها “جرائم الحرب” التي يرتكبها التحالف العربي على اليمن، بحسب تعبيره.

وقال صالح، في بيان نشره على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “العدوان يظل عدوانا صارخا لا يحتاج إلى تبيين، فهو يمارس على مرأى ومسمع من كل دول العالم وفي المقدمة الأمم المتحدة، التي أضحت بصمتها ومباركتها لكل ممارساته التي تتنافى مع ميثاقها وكل القوانين الإنسانية الدولية”.
وتابع صالح قوله: “ليس أدل على ذلك من مجزرة القاعة الكبرى، التي راح ضحيتها أكثر من 140 مواطنا وأكثر من 600 جريح، وغيرها من المجازر التي يندى لها الجبين”.
وأضاف صالح: “المنظمة الدولية شريك في جرائم الحرب التي يرتكبها التحالف العربي على شعبنا وبلادنا”… “ما يجب أن يكون واضحا، هو أن هناك من باعوا أنفسهم وناصبوا وطنهم العداء، وهم الذراع التي تستخدمها دول العدوان في تنفيذ غاراتها الجوية والبحرية، وفي قتل الأطفال والنساء والشباب والشيوخ”… “يخوضون حربا شطرية واضحة المعالم ومكتملة الأركان، بهدف تحقيق الانفصال وتمزيق الوطن وشرذمته”…”شعبنا يعرفهم اسما اسما، ويدرك أن أولئك لن يكون لهم مكان بعد أن يحقق الانفصاليون هدفهم بإقامة دولتهم، والتي سبق وأن أفشلناها في عام 94”.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.