الرئىس الاسد مستقبلا وفدا ايرانيا : التغيير في مواقف دول من الازمة في سوريا والتخلي عن دعم الجماعات الارهابية جاء نتيجة الانتصارات العسكرية الكبيرة

اكز الرئيس بشار الاسد ٫ على أن التغير الذي حصل في المواقف الدولية تجاه سوريا وحكومتها والنظام بشكل عام ٫ ارتسم على إيقاع الانتصارات التي يحقّقها الجيش السوري وحلفاؤه، وما هو أهم من هذه المواقف هو اقترانها بأفعال تفضي إلى وقف دعم بعض الدول لما تبقى من إرهابيين في سورية.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس الأسد اليوم الخميس ٫ حسين جابري أنصاري معاون وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية والوفد المرافق.
وعرض جابري أنصاري خلال اللقاء التحركات والجهود الدبلوماسية التي تقوم بها إيران لدعم المسار السياسي للأزمة في سورية وخاصة في ظل ما تشهده الساحة الإقليمية والدولية من متغيرات فرضتها نجاحات الجيش العربي السوري والقوات الحليفة له في إطار الحرب على الإرهاب.
من جانبه شدد الرئيس الأسد على أهمية الجهود التي تبذلها إيران وغيرها من الدول الصديقة لدعم الشعب السوري في صموده وفي مكافحته للإرهاب وأكد أن المشروع الإرهابي سقط في سورية ولا عودة للوراء حتى استعادة الأمن والأمان إلى الأراضي السورية كافة.
وحسب وكالة سانا ٫ فقد كان هناك تطابق في وجهات النظر في القضايا التي تم طرحها خلال اللقاء وتوافق على مواصلة التنسيق بين مسؤولي البلدين.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.