الداخلية السعودية تؤكد تسلل عناصر ارهابية الى اراضيها عبر العراق وتعلن مقتل 3 رجال امن بينهم قائد حرس حدود المنطقة الشمالية

أعلنت وزارة الداخلية السعودية، الاثنين، عن مقتل ثلاثة رجال بالأمن بينهم قائد حرس حدود المنطقة الشمالية ” العميد عودة البلوي ” إلى جانب أربعة من الإرهابيين الذين هاجموا نقطة حدودية بين السعودية والعراق أدى إلى تبادل لإطلاق النار وما نتج عن ذلك من تفجير حزام ناسف مع المهاجمين.

وجاء في بيان وزارة الداخلية: “عند الساعة 4:30 من فجر اليوم الاثنين رصد محاولة تسلل أربعة من العناصر في محاولة لتجاوز الحدود السعودية عبر مركز سويف الحدودي مع العراق، وعند مبادرة دورية حرس الحدود في اعتراضهم بادروا بإطلاق النار وتم التعامل مع الموقف بما يقتضيه، حيث قتل أحدهم في حين بادر آخر إلى تفجير حزام ناسف كان يحمله، عند محاولة إقناعه بتسليم نفسه، كما تمت متابعة الشخصين الآخرين والتعامل معهما أثناء محاولتهما الهرب، وتمكن رجال الأمن بتوفيق الله من محاصرتهما بوادي عرعر في منطقة تكثر فيها النباتات العشبية، لجأوا إليها في محاولة للاختباء فيها، وقد تم توجيه النداء لهما بتسليم نفسيهما، إلا أن أحدهما أقدم على تفجير نفسه في حين لقي الآخر مصرعه على أيدي رجال الأمن.”
وشغلت هذه الأنباء مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قام عدد من مؤيدي تنظيم داعش الوهابي ،بنشر مباركاتهم وفرحهم بهذا الخبر في الوقت الذي استنكر فيه عدد من أبرز شيوخ المذهب الوهابي هذا الأمر ، وكان المفتي وعائض القرني والعريفي من ابرز المسارعين لدعم نظام اسرة ال سعود مبتهلين الى الله ان يهلك الله اعداء السعودية.

التعاليق: 2

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.

  1. هذا ماجنته الأيادي الوهابية السعودية في قتل الآلاف من أبناء العراق الغيارى وسوريا , وتحديدا الشيعة الأبرار والمسيحيين والأيزديين, لقد إرتدت هذه الأيادي القذرة اللقيصة والطائفية إلى منبعها الوهابي الاجرامي التكفيري المقيت لتقتل بعض أفراد الجيش السعودي جيش الكبسه الغير مدرب جيدا , وأتمنى أن تصل الى من أرسلهم من شيوخ بني وهب الأرجاس وأمراءهم من بني صهيون آل مرخان.