الجيش اليمني والحوثيون يتوعدون السعودية بصواريخ تستهدف مناطقهم الحيوية اذا لم يتوقف العدوان

أكد مساعد الناطق باسم الجيش التابع للحوثيين أنه سيتم استهداف مناطق سعودية حيوية ما لم يتوقف “العدوان” معتبرا أنه “لا مفر من ردع عسكري قوي وإسقاط المدن لوقف العدوان على اليمن”.

وجاء تصريح العميد عزيز راشد هذا، في أعقاب الإعلان عن إطلاق القوة الصاروخية في الجيش واللجان الشعبية صاروخا باليستيا من نوع بركان على مصافي النفط في محافظة ينبع غرب السعودية، والذي “أصاب هدفه بدقة” حسب مصادر الحوثيين.
وكانت وكالة أنباء “سبأ” قد نقلت عن مصدر عسكري أمس ، أن “القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية أطلقت صاروخا بالستيا بعيد المدى (بركان إتش 2) على مصافي تكرير النفط في محافظة ينبع السعودية”.
يذكر ان النظام السعودي يسعى دائما للتعتيم علي نتائج الضربات الصاروخية اليمنية بهدف الحيلولة دون انتشار النبا في اوساط السعوديين ولاظهار قواته في موقف المقتدر في الحرب العدوانية على اليمن.
من جهتها، ذكرت وسائل إعلام سعودية أن قوات سعودية نفذت أمس السبت “عملية نوعية على الحدود مع اليمن، بعد تسلل إلى الأراضي السعودية نفذته مجموعة من مسلحي الحوثيين والحرس الجمهوري” الموالي للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.