الجيش السوري يغير المعادلة فوق الارض .. ويصل الحدود الأردنية .. ويخوض معارك عنيفة لفك الحصار عن مطار دير الزور

في تحول استراتيجي كبير في مسكه الارض ٫ تمكن الجيش السوري من احكام سيطرته على كامل ريف السويداء الشرقي ووصوله إلى الحدود الأردنية السورية بعد تحريره مساحات واسعة من البادية وفرض السيطرة على مخافر الحدود مع الاردن.

وكانت العمليات العسكرية التي خاضها الجيش السوري وحلفاؤه خلال الاسابيع الاربعة الماضية قد مكنت الجيش السوري من تحرير ٫
1300كم2 ومرتفعات حاكمة بريف السويداء أهمها : (تل الطبقة – تل الرياحي – تل أسدة – تل العظامي – بير الصوت – معبر أبو شرشوح) وجميع المخافر المنتشرة على الحدود مع الأردن؛ باتت تحت سيطرة الجيش السوري وبذلك قطعت القوات بشكل نهائي كل خطوط الإمداد للمجموعات الإرهابية التي كانت تتخذ من البادية ممرات للسلاح والمسلحين من الجبهة الجنوبية إلى درعا و الغوطة الشرقية، فالمساحة التي تمت السيطرة عليها تصل بين ريف دمشق الشرقي وبين أرياف درعا والسويداء عبر البادية وهي نقطة استراتيجية مهمة جدا، كما أنه لم يعد هناك تواصل للإرهابيين بين درعا والقنيطرة.

مقتل 23 عنصرا من جيش الاسلام الوهابي

على صعيد اخر ٫ قُتل 23 عنصرا على الأقل من فصيل “جيش الإسلام” الوهابي الارهابي وأصيب عشرات آخرون بجروح، الجمعة 11 أغسطس/آب، بتفجير، جنوبي سوريا قرب الحدود مع الأردن.
وقال ناشطون حقوقيون: “هز انفجار عنيف منطقة نصيب الحدودية الواقعة عند الحدود السورية-الأردنية، بالريف الجنوبي لدرعا”، مؤكدين أن “انتحاريا فجر نفسه مستهدفا اجتماعا في معسكر لجيش الإسلام، بالقرب من بلدة نصيب الحدودية، وأدى إلى مقتل نحو 23 وإصابة العشرات”.
ولم تتبن التفجير أي جهة، غير أن عناصر تنظيم “داعش”، استهدفوا في السابق فصائل معارضة جنوبي سوريا.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.