البنتاغون يقرر ايقاف برنامج تدريب ” المعارضة المعتدلة ” بعد تسربهم وتسليم اسلحتهم لجبهة النصرة الوهابية

تحدثت تقارير اعلامية في واشنطن عن اقدام البنتاغون – وزارة الدفاع – الامريكية على ايقاف تجنيد عناصر جديدة من المعارضة السورية في برنامج التدريب الذي أسسه سابقا لمواجهة ما اسماه مواجهة خطر تنظيم داعش بعدما ضم مقاتلين سوريين معارضين لنظام الرئيس الاسد تحت اسم ” الوحدة 30 ” .

وجاء هذا التقرير بعدما كشفت مصادر استخبارية غربية عن قيام عناصر من هذه الوحدة التي تم تدريبها من قبل ضباط المخابرات المركزية الامريكية ، بتسليم جميع اسلحتها الى جبهة النصرة الوهابية وتسربهم وبعضهم انضم في عداد كادر من يقدم الخدمات لجبهة النصرة الوهابية بعد ” استتابتهم ” ، واعترف البنتاغون الامريكي بهذه الواقعة ، وبموجب قرار البنتاغون بايقاف برنامج تدريب هؤلاء السوريين الذين تم تجنيدهم في صفوف ” الوحدة 30 ” لن يتم استقبال أي شخص جديد في برنامج التدريب حتى تتخذ إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما قرارا بشأن توجهه.
وحسب التقارير الاعلامية الامريكية التي اوردتها محطات سي بي اس وان بي سي والسي ان ، فان هناك عدة خيارات موضوعة على الطاولة بشأن هذا البرنامج، ومنها تركيز تدريب المقاتلين السوريين على تقديم الدعم في الهجمات الجوية ضد تنظيم داعش وتنسيق الاتصالات ، بخلاف ما كان مخططا لهم لتحويلهم الى قوة قتالية على الارض.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.