الامارات تتورط عسكريا اكثر في ليبيا وتنشر طائرات لها في قاعدة ” الكاظم ” التي تخضع لحفتر

في تاكيد للتورط الاماراتي العسكري في العمليات العسكرية في ليبيا ٫ كشف تقرير نشرته مجلة “Time” الامريكية عن نشر الإمارات طائرات حربية أمريكية الصنع في قاعدة تسيطر عليها قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر بشرق ليبيا.

وذكرت المجلة الأمريكية أن صورا لأقمار اصطناعية التُقطت في يوليو الماضي، أظهرت ست طائرات ثابتة الأجنحة على الأقل من صنع أمريكي، وطائرتين صينيتين من دون طيار على أرضية قاعدة “الكاظم” في شرق ليبيا.
وأشار التقرير إلى أن طائرات “Archange” المعنية، طراز مطور لنوع كان استخدمه الجيش الأمريكي في حرب فيتنام، تصنعه شركة “Iomax USA”، ومقرها ولاية كارولينا الشمالية، وأن هذا الطراز مصمم للاستخدام المزدوج الحربي والمدني، ويمكن تزويدها بأسلحة وبمعدات متقدمة للمراقبة والاستطلاع.
كما أن سرعتها البطيئة وتحليقها على ارتفاعات منخفضة تجعلها سلاحا مثاليا للقيام بدوريات على الحدود ومحاربة الإرهاب وحركات التمرد ومكافحة المخدرات والقرصنة.
ويعود تاريخ تورط الامارات عسكريا في ليبيا منذ عام 2004 ٫ حيث كشفت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير لها في 24 من آب/ أغسطس2014 انطلاق مقاتلات إماراتية من قواعد عسكرية في مصر وهاجمت منشآت عسكرية تابعة لقوات “فجر ليبيا” في العاصمة الليبية طرابلس. ونقلت الصحيفة عن لسان مسؤولين أمريكيين قولهم إن الغارات الأولى حدثت في 18 من آب/أغسطس نفس العام واستهدفت مخزنا صغيرا للأسلحة ما أدى إلى مقتل ستة أشخاص على الأقل. بينما حصلت الغارات الثانية 22 من آب/أغسطس2014 واستهدفت منصات صواريخ وسيارات عسكرية ما أسفر عن مقتل عشرات الأشخاص .
وفي آذار/ مارس عام 2015 كشف تقرير تابع للأمم المتحدة أن الإمارات تورطت في تهريب سلاح لا تشمل نقل الذخائر والسلاح فقط، بل بتحويل طائرات مقاتلة إلى ليبيا أيضا.
وقال الخبراء في التقرير الاممي إن الإمارات صدّرت بشكل غير مشروع أسلحة إلى ليبيا وإنهم تلقوا معلومات تفيد بأن أبو ظبي نقلت عتادا عسكريا إلى مدينة طبرق شرق البلاد أواخر عام 2014 .
وفي شباط/ فبراير 2015 نشرت قناة مصرية معارضة تسريبات صوتية تشير إلى حجم التعاون المصري الإماراتي في تهريب السلاح كما جاء في مكالمة بين مدير مكتب السيسي عباس كامل ونائب رئيس هيئة الأركان في الجيش الإماراتي عيسى المزروعي، وتتضمن حديثاً عن ترتيبات لطائرات محملة بالأسلحة كي تذهب إلى كتائب وفرق بعينها داخل ليبيا ولكن عن طريق مصر أولا لتحميل شحنات سلاح أخرى ستذهب إلى بعض الكتائب الأخرى.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.