ارهابيان انتحاريان من تنظيم داعش الوهابي يفجران مصلين شيعة في مسجد المؤيد في صنعاء وسقوط 32 شهيدا و100 جريح

فيما استهدف مسلحون اثنين من موظفي الصليب الاحمر واردوهما قتلى في عمران ، نفذ انتحاريان ارهابيان من تنظيم داعش الوهابي هجوما على مصلين شيعة في ” مسجد المؤيد ” شمال صنعاء ما ادرى الى سقوط 32 شهيدا من المصلين واكثر من 100 جريح .

وذكر مسؤولون في وزارة الدفاع في صنعاء ” أن مهاجماً انتحارياً قام بتفجير نفسه داخل مسجد “المؤيد”، في إحدى ضواحي صنعاء ، بينما قام انتحاري آخر بتفجير نفسه وسط الحشود التي هرعت إلى موقع الانفجار الأول.
وأكدت المصادر الحوثية أن الهجوم الانتحاري المزدوج أسفر عن سقوط عشرات الجرحى، بينهم عدد من المصابين بإصابات بليغة، مما يرجح ارتفاع عدد القتلى.
وتبنى تنظيم ” داعش ” الوهابي، عبر عدد من الصفحات التابعة له على مواقع التواصل الاجتماعي، مسؤوليته عن الهجوم.
وفي وقت سابق الأربعاء، أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر مقتل اثنين من موظفيها، إثر إطلاق النار عليهما، أثناء سفرهما مع عدد من زملائهما في قافلة، بين صعدة وصنعاء، وقالت إن كلاهما يمنيان.
وذكر بيان ، لبعثة اللجنة الدولية في اليمن، إن “اللجنة الدولية تدين بأشد العبارات الممكنة ما يبدو أنه استهداف متعمد لموظفينا.. قلوبنا وتعاطفنا مع أسر زملائنا وأحبائهم.”
و ذكرت وكالة الأنباء اليمنية، أن محافظ “عمران”، فيصل جمعان، وجه الأجهزة الأمنية بالمحافظة، على سرعة ضبط مرتكب جريمة قتل اثنين من موظفي الصليب الأحمر، وأدان الهجوم بقوله إن “مثل هذه الأعمال المشينة لا تمت إلى أخلاقيات الشعب اليمني.”

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.