اردوغان في الذكرى الاولى لفشل الانقلاب العسكري: سنقتلع رووس الخونة

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ” سنقتلع رووس الخونة ” وذلك في كلمة له بمناسبة مرور عام على محاولة الانقلاب ، مشيرا الى انها أنها لن تكون الأخيرة في تركيا، ومنوها إلى أن تركيا قدمت قبل عام في عمليات احباط الانقلاب العسكري 250 قتيلا ، لكنها كسبت مستقبلها.

وأشار أردوغان، خلال مشاركته في مراسم إحياء الذكرى السنوية الأولى للمحاولة الانقلابية على السلطة في اسطنبول، إلى أن الشعب التركي أظهر خلال هذه الأحداث أنه معطاء لا يتردد في بذل الروح دفاعا عن قيمه ومقدساته، موجها الشكر إلى جميع المواطنين، الذين “دافعوا عن حريتهم وعن أذانهم وعلمهم ووطنهم ودولتهم”.
وقال الرئيس التركي بعد ذلك: “قدمنا في ليلة 15 تموز 250 شهيدا لكننا كسبنا مستقبل بلدنا، وسنقتلع رؤوس الخونة”.
واعتبر الرئيس التركي أن محاولة الانقلاب الفاشلة لم تكن الهجوم الأول من نوعه على تركيا “وهي لن تكون الأخيرة”.
وتابع أردوغان: “قد لا تكون المنظمات التي نواجهها عبارة عن تلك الهياكل التنظيمية والكيانات التي نراها فقط.، لكن عليهم أن يعرفوا في المقابل أن تركيا ليست كما تبدو لهم. وراءنا آلاف السنين من تقاليد الدولة… إن كل نجمة موجودة على شعار رئاسة الجمهورية التركية ترمز إلى تلك التقاليد المتجذرة”.
وبدأت اليوم فعاليات مراسم إحياء الذكرى السنوية الأولى للمحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها تركيا العام الماضي، والتي تقام في مدينة إسطنبول فوق جسر شهداء 15 تموز، وهو جسر البوسفور سابقا، بمشاركة الرئيس التركي.
وشارك في المراسم رئيس الوزراء بن علي يلدريم، ورئيس الجمهورية التركية السابق عبد الله غول، وأعضاء الحكومة التركية، ورئيسة الوزراء التركية السابقة تانسو تشيللر، وعدد من الرياضيين والفنانين ورجال الأعمال البارزين.
ووصل أردوغان وعقيلته أمينة إلى مكان المراسم، وقاما بتحية المشاركين من المنصة التي نصبت في المكان، ثم اتخذا مكانهما وسط أقارب شهداء المحاولة الانقلابية والمصابين خلالها.
يذكر ان الرئيس اردوغان اتهم فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة وجماعته بالوقوف وراء عملية الانقلاب العسكري الفاشل.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.