الرئيس روحاني : اميركا واذنابها يعدون لمخططات جديدة في المنطقة بعد فشل مؤامراتهم

اكد الرئيس الايراني حسن روحاني بان اميركا واذنابها وبعد فشل مؤامراتهم يسعون اليوم وراء مخططات ومؤامرات جديدة في المنطقة مشددا على ان شعوب المنطقة حققت انتصارات كبيرة ونهاية الارهاب في سوريا والعراق اقتربت.

وقال الرئيس روحاني في ختام اجتماع رؤساء السلطات الثلاث اليوم السبت : ان شعوب المنطقة حققت نجاحات كبيرة جدا في حين شهدنا قبل اكثر من 3 اعوام اجتياح الارهابيين لمناطق واسعة في العراق واحتلال داعش لمدينة الموصل الكبيرة والخطر كان متصورا للعراق كله ومن ضمنه العاصمة بغداد وكانت الظروف على هذا المنوال في سوريا ايضا، الا ان شعوب العراق وسوريا ولبنان اليوم وبجهود جيوشها والدعم من الدول الصديقة خاصة الجمهورية الاسلامية الايرانية تمكنت من التخلص من هذه المشاكل تقريبا بحيث اصبحت قضية الارهاب في نهاية مطافه ولم تبق مدينة تحت سيطرة داعش والارهابيين وسيتم القضاء عليهم في القريب العاجل.

فشل ذريع لمحاولات الاعداء تقسيم المنطقة

واضاف، انه من جانب اخر سعوا لتقسيم دول المنطقة وتغيير الحدود الجغرافية فيها لكنهم فشلوا في مسعاهم هذا لذا فاننا نشهد اليوم نجاحات كبرى على مستوى المنطقة ومن الطبيعي في ظل هذه النجاحات ان تشعر اميركا والكيان الصهيوني واذنابهما بالاستياء والغضب.
وتابع الرئيس روحاني، انهم وفيما يتعلق بقضية اليمن يقصفون شعبها الفقير منذ اعوام وقد تفشى مرض الكوليرا بينهم وهم يعانون من المجاعة واغلق عليهم اجواء البحر والجو امام المساعدات وهو وضع لا يمكن احتماله.
واضاف الرئيس روحاني : بان ظروف اليوم في المنطقة تؤكد ان المؤامرات التي كانت قائمة في المنطقة قد احبطت لذا فانهم يسعون وراء مخططات ومؤامرات اخرى في المنطقة وينبغي ان يكون الشعب يقظا وان يقوم المسؤولون ببذل الاهتمام والتخطيط اللازم.

زيارة الاربعين المليونية .. اكبر تجمع عالمي

وفي الختام اشاد الرئيس روحاني بحضور الزوار الايرانيين في مسيرة اربعينية الامام الحسين (ع) المهيبة والعالمية واعتبر هذه المسيرة اكبر تجمع عالمي يجري على مدى ايام في العراق، موجها الشكر والتقدير للحكومة والشعب العراقي لحسن وكرم الضيافة لزوار ابي عبدالله الحسين (ع).
كما ثمن الرئيس جهود جميع المؤسسات والاجهزة العامة والحكومية والشعبية لخدماتها لزوار الامام الحسين (ع).

لاريجاني : الاعداء يعدون لخطط ومؤمارات جديدة

وقال لاريجاني رئيس السلطة التشريعية – مجلس الشورى الاسلامي – في ايران ٫ انه تم خلال اجتماع رؤساء السلطات الثلاث بحث ومناقشة ماهو ضروري للاستقرار والامن في المنطقة والتنسيق الضروري. مشيرا الى ان الاوضاع في المنطقة اليوم تشير الى ان المؤامرات التي كانت تنفذ قد فشلت، لذلك ثمة خطط ومؤامرة اخرى في المنطقة، والشعوب يجب ان تكون يقظة في هذا الشأن كما ان هذه التطورات تتطلب من المسؤولين القيام باتخاذ الاجراءات اللازمة لمواجهة كل الاحتمالات .

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.