اتحاد الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية يستنكر “وحشية” الاحتلال الاسرائيلي بالاعتداء على مكاتب وسائل إعلامية

أصدر اتحاد الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية بيانا ندد فيه باعتداء جيش الاحتلال الصهيوني على مكاتب بعض المؤسسات الاعلامية المنضوية في الاتحاد.

وأدان الاتحاد في بيانه قيام جيش الاحتلال بالاعتداء على كل من مكاتب وسائل الاعلام في فلسطين المحتلة منها قنوات المنار والميادين والعالم والقدس ومؤسسات اعلامية عالمية مثل قناة روسيا اليوم، إضافة لاعتدائه على وسائل اعلام محلية منها ” مؤسسة بالميديا “حيث قام الاحتلال بحجب كاميرات المراقبة منعا لتوثيق ممارساتهم خلال عملية التفتيش التي تخللها العبث بمحتويات المكاتب وتخريبها.
واستنكر الاتحاد هذا الاقتحام الذي “ينم عن همجية صهيونية ضد حرية التعبير ووسائل الاعلام الحرة المساندة للقضية الفلسطينية، ويعبر عن ضيق صدر الاحتلال بادور الريادي الذي تقوم به هذه المؤسسات في نقل الحقائق إلى الرأي العام، وما مصادرته للمواد الاعلامية في هذه القنوات الا لخشيته من وقع صور هذه المؤسسات المناهضة للاحتلال، علما أن قوات الاحتلال قامت قبل اسبوعين بنفس الاعتداء في مدينة الخليل”.
وقال الاتحاد في بيانه: ” اننا نضع كل امكانياتنا في خدمة المؤسسات الاعلامية والعربية والاسلامية المناصرة للسعب الفلسيطيني في اطار قيامها بمهامها”.

يذكر ان اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية وامينه العام سماحة حجة الإسلام الشيخ كريميان ومقره العاصمة طهران ٫ يضم اكثر من ٢٥٠ مؤسسة إعلامية بينها اكثر 65 قناة تلفزيونية وإذاعة تقوم بتنسيق خطابها الإعلامي دعما لقضية فلسطين وتفضح جرائم الاحتلال الإسرائيلي كما تشارك بوحدة خطاب اعلامي في مواجهة العدوان السعودي على اليمن ومواجهة الجماعات الإرهابية التي امست أداة بيد المشروع الأمريكي – الإسرائيلي لتدمير المنطقة لمصلحة امن الكيان الإسرائيلي،

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.