إلغاء حكم بالسجن 25 عاما لمعارض تركي كشف عن تهريب أسلحة إلى سوريا

اصدرت محكمة الاستئناف في إسطنبول حكما بإلغاء الحكم بسجن النائب المعارض أنيس يربر أوغلو لمدة 25 عاما لكشفه عن معلومات أشارت إلى تزويد أنقرة إسلاميين في سوريا بالسلاح.

وكان اعتقال البرلماني بربر أوغلو قد اثار ضجة واسعة، ونظمت المعارضة التركية في يونيو الماضي مسيرة العدالة الاحتجاجية بين أنقرة وإسطنبول، والتي استمرت 25 يوما بمشاركة رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال قليجدار أوغلو.
وفي 14 يونيو/حزيران الماضي، قررت محكمة جنائية في مدينة إسطنبول، حبس بربر أوغلو 25 عاما، لتورطه في “قضية إفشاء معلومات سرية”.
ومع ذلك فإن بربر أوغلو، وهو النائب عن حزب الشعب الجمهوري المعارض، سيبقى في السجن، وستعقد جلسة جديدة في قضيته في وقت لاحق.
تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن البرلماني أنيس يربر أوغلو سلم لرئيس تحرير صحيفة “جمهوريت” المعارضة في عام 2015 معطيات أشارت إلى أن الاستخبارات التركية زودت إسلاميين في سوريا بالأسلحة، حسب زعمه.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.