الجزائر : 23 مليون ناخب يتجهون إلى صناديق الاقتراع لاختيار 462 نائبا في المجلس الشعبي الوطني

يتوجه أكثر من 23 مليون ناخب جزائري إلى صناديق الاقتراع لاختيار 462 نائبا في المجلس الشعبي الوطني، وسط تخوف من عزوف كبير بعد حملة انتخابية باهتة ٫ ويتوقع أن يتم الإعلان عن النتائج الرسمية بحلول غد الجمعة.

وفي السنوات القليلة الماضية،واجهت الجزائر الغنية بالنفط أزمة اقتصادية بسب الانخفاض الحاد في أسعار النفط، الذي أدى إلى خفض الدعم الحكومي. كما أثيرت تكهنات أيضا بشأن الحالة الصحية للرئيس بوتفليقة، مع دخوله المستشفى في فرنسا أكثر من مرة خلال السنوات الـ 11 الماضية.
وهذه هي أول انتخابات تجريها الجزائر منذ أن تبنت البلاد العام الماضي إصلاحات دستورية توسع صلاحيات المجلس التشريعي التي تستمر ولايته لخمسة أعوام. ويحق لنحو 23 مليون جزائري الإدلاء بأصواتهم، طبقا لأرقام رسمية. وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها لمدة 11 ساعة بدءا من الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي (7 بتوقيت غرينتش).
ويتنافس نحو 11 ألف مرشح على 462 مقعدا في المجلس الشعبي الوطني، وهو الغرفة الأدنى في البرلمان. ومن المتوقع أن يحقق الائتلاف الذي يقوده حزب بوتفليقة “جبهة التحرير الوطني الجزائرية” مكاسب كبيرة في هذه الانتخابات.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.