اجهزة الامن التونسية تعتقل خلية ارهابية بقيادة عمدة مدينة يجند الشباب لمصلحة الجماعات الارهابية

اوقفت أجهزة الأمن التونسية، الأربعاء 4 يناير/كانون الثاني، 13 عنصرا في منطقة هرقلة التابعة لولاية سوسة شرق تونس، من بينهم عمدة المدينة بتهمة تجنيد شبان لصالح الجماعات الارهابية، وأكد المعتقلون خلال التحقيقات علاقتهم الوطيدة بـ”عنصر إرهابي خطير”.

وحسب التقارير الامنية فان المعتقلين، على صلة بعناصر من كتيبة عقبة بن نافع التي تتمركز في منطقة الشعانبي على الحدود بين الجزائر وتونس.
وأفاد بيان، صادر عن وزارة الداخلية التونسية، بأن الموقوفين اعترفوا من خلال التحقيق معهم بعقدهم اجتماعات سرية بأحد مساجد المدينة وقيامهم بتسفير حوالي 12 شابا، جميعهم من مدينة هرقلة، إلى ساحات القتال للإنضمام إلى الجماعات المسلحة.
من جهتها، أفادت صحيفة “الصباح نيوز” التونسية بأن من بين المعتقلين في خلية هرقلة، عمدة المدينة الذي يبلغ عمره 42 عاما.
وأشارت الصحيفة التونسية إلى أن العمدة كان يمد أعضاء الخلية بتحركات الأجهزة الأمنية في المنطقة، علما بأن يتولى مهام منصبه منذ العام 2012.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.